Feeds:
Posts
Comments

 طفلٌ جميل من حارمُ المُحاصرة يحمل بيد خبزاً ليأكل ..وبالأخرى علم البلاد لنقتاتَ الأمل

وحين يقضي الجراد على حصادنا
ستنمو السنابل على كفيّك الصغيرتين
لتطعمَ البلاد
وحدهُ رغيف خبزك ياصغيري
ماسيملأ شقوق الغياب
وحدهُ ماسيسدّ إنسانية العالم المثقوبة
بألف خبثٍ وخبث
أمامهُ ..وأمامكَ
القلبُ وماؤهُ يخجل
…………..

 طفل صغير من حارم المحاصرة من قبل عصابات الجيش الحرّ ..يحملُ خبزاً ليأكل بيد وعلم البلاد بيد أخرى لنقتاتَ منهُ الأمل

 

 

آه يابلدي

مارح اقلبها نكد وقول ” ما العيد مابيمرق ع المساكين ” ..رح حاول اتفائل وانسى انو يمكن هادا تالت عيد بيمرق ع بلدي بطعمة ونكهة غريبة عن العيد بسوريا ..بعيدة عن مراجيح الاطفال وأغانيهم هني وعم يتمرجحوا و(ياولاد محارب يويو ..شدّوا القوارب يويو )..بعيدة عن المعايدات بين الاهل والجيران بدون ماحدا يفكر شو طايفة جارو او مذهبو..بدون ما الرفيق يخاف يروح ع حارة تانية ليعايد رفيقو خوفاً من الخطف ..بعيدة عن طعم كعك العيد وحلويات العيد لأنو كلّ شي بسورياياحسرتي صاير طعمو مرّ حتّى الحلو منو 
رح انسى كلّ هاد واتفائل ..واتذكر انو في بسوريا شُهداء ضحوا وعم يضحوا لتبقى سوريا ..ونبقى نحنا ونعيش 
كرمال اللي استشهدوا وراحوا رح اتفائل ..وادعي إنو ياربّ قبل العيد الجايي بكتير تتعافى بلدي وتطلع من محنتها وترجع ضحكات ولادها اللي الفرح نسيهم من 17 شهر ..تملّي الدني وتوصل لسابع سما 
كلّ عام وكلّ اللي بحبهم أمّي ..أهلي ..رفقاتي ..أصدقائي وكلّ الغاليين على قلبي بخير 

والأهمّ كلّ عام وبلدي الحبيب سوريا رغم جراحو الكتيرة يضلّ ويبقى ع طول الزمان بألف خير

وآه يابلدي

<p style="text-align:

إن فكرتُ يوماً بالحجّ …سيكون الجنوبُ حكماً وجهتي

 كلّ 25 أيّار والكرامة والعزّ بيخلّق من جديد ..كلّ عيد تحرير والمقاومة وأهلها وكلّ محبيّها بألف خير

طيور البر تلف الكون وتعاود لأرض الهاجرت منها‏

السمك تعبر خليج الموت قبل الموت.. وتعاود مكامنها‏

النمل إلها مساكنها, والحجر ألها معادنها‏

الشجر تزهي بأرض وحده مفاتنها‏

إلا الناس عجيبة, عجيبة الناس تعيش الغربة بالغربة ولا تذكر مواطنها‏

الوطن يا ابني شبيه الأم, إن رادت ترضع وتفطم وإن رادت توهب وتحرم.‏

بأي حالة اسمها الأم.. الوطن يسكن خلايا الدم.. غريزة تسري عبر الدم‏

لما نموت بالغربة.. تظل الروح تلفانة حزينة, مشردة بالهم..‏

الوطن عزة وكرامة وصحوة الوجدان…‏

الوطن صبر وعزيمة وقوة الإيمان…‏

الوطن يا ابني ما هو لفلان أو لفلان وابن فلان…‏

الوطن يا ابني ما هو طابع ولا هاتف ولا عنوان..‏

الوطن يا ابني ما هو سايب, يصير بلحظة مجنونة لأي من كان..‏

الوطن للي جذوره مثبتة بتاريخ يتزاحم مع الأزمان…‏

الوطن للي يخلي الصحرا مخضره, ويزرع بالصخر بستان…‏

الوطن للي سما حتى وصّل مرحلة إنسان..‏

الوطن ساكن عشق اللبنة ولو غبنا..‏

الوطن للي بنى اللِبنة على الِلبنة..‏

الوطن للي لأجل أرضه نذر نفسه..‏

ورخص بابنه, الوطن للي يرد الغارة بالغارة…‏

على الله توكل وجابه, وأبد ما تنطفي ناره..‏

الوطن يا ابني رقم واحد وبعد ميه يجي العالم..‏

الوطن ناموس لليخجل…‏

بنهايتها الوطن يا ابني… الوطن عرض النبي آدم

يا تراب بلادي

تعلّمنا دمشق كيف نملأ جرحنا ملحاً وغضب
إلى من قضى بتفجيرات الميدان الإرهابية اليوم ..اغمضوا عيونكم بسلام..عهدنا اليكم أنّه رغم الحقد ستبقى دمشق منارة الياسمين ..وسيبقى مُشمشها البلدي يقطر عسلاً في دمنا
فاطمأنوا

يا تراب بلادي .. لاقي لحبابك .. وهديهون دمعة وفا

لا تبكي عليهن .. غني وغنيلن .. سراجن ماعاد ينطفا

ويا أمي .. يا سوريا .. ودمعاتك خبيا

لما بتعطش .. فداها الروح .. بالدم الغالي .. منسقيها .. بالدم الغالي منسقيها

ابنك يا أمي .. غير عنوانو .. ساكن عحدود السما

ما احلا الكلمة .. الكانت علسانو .. سوريا روح ودما

ويا أمي .. يا سوريا .. ودمعاتك خبيا

لما بتعطش .. فداها الروح .. بالدم الغالي .. منسقيها .. بالدم الغالي منسقيها

بيك يا علي .. ما عاد بيرجع .. لكن احساسو معك

لما بتشتقلو .. تناديه بصوتك .. بحلفلك رح يسمعك

ويا أمي .. يا سوريا .. ودمعاتك خبيا

لما بتعطش .. فداها الروح .. بالدم الغالي .. منسقيها .. بالدم الغالي منسقيها

بعض القصائد وإن كانت حديثة ..إلّا أنّ لها سحر الموشحات ونفَسِها
تنفلك برمشة لحن إلى زمنٍ أندلسي جميل ..فكيف إن غُنت بصوت آسر ..زادها سحراً على سحر

أترك لكم الحكم على فسحة الزمن الجميل هذه

أغنية ياشقيق الروح

كلمات الشاعر : عبد العزيز سعود البابطين
غناء الرائعة غادة شبير

يا شقيق الروح يا عذب اللمى
يا عزيزًا حلّ في القلب كريم
حلّ في القلب سنيناًيحتسي
من حميّاه ودادي والنعيم
حلّ عشقًا في السويداء
وقد صار جزءاً من فؤادي بالصميم
يا شقيق الروح لا تبرح دمي
فعروقي تشتهي فيها تقيم !
أنتَ تحيا في كياني والهوى
فيهِ أحيا كيف أسلو أو ألوم !؟
فيه عمري وشبابي والمُنى
ومعاني الشعر في الرؤيا تهيم
يا شقيقَ الروح فاستوصي بهِ
قد ملكتَ القلب ذيّاك الكليم
كن ودودًا مثل ما ودّ وكُن
كن رحيمًا مثلما كان الرحيم

مُنمنمات 1

by SpaceMan000

White Walls by ~SpaceMan000

خُطى

كلّ الخُطى إلى صراط قلبكَ مُوجعة

وشوشة

الحصان الأصيل ياصديقي قد لايُتعبه كثرة الجري أو طول المسافة ..لكن قد يُضنيهِ علوّ الصهيل

آلهة

يُرتّلُ الحرف بخشوعٍ أجملَ ترانيمهِ بين يديها ..وكإلهةٍ جليلة من آلهة الخلق في الأساطير القديمة تعجُن أسلحتها من صلصال الكلمة ..فمرّةً جرح ..ومرّة دواء .وكغيمةٍ شفيفة تُمطرنا جذلى ..نبتلّ بكلماتها ونبقى إليها عطاش ولانرتوي

نرجس

للنرجس حكايا وأساطير ..أكثرها سريّةً أنّهُ يغفو كلّ عامٍ قليلاً كي يرتاحَ من جمالهِ

دمعة

هلّا أخبرني أحدكم لماذا نصفُ الدموع بالمرارة ..وننكرُ عليها ملوحتها ؟؟

صديقة

مازال الشاطئ بعيداً ياصديقتي.. ومازالَ قلبكِ يضئ لي كالمنارة كلّما غالبتُ حزناً ووجعاً قديم

بهيّةُ أنتِ في حزنكِ ..ساحرة بصخبكِ ..أنيقة حتّى بانكساراتكِ..وبعينيكِ اللتينِ يستوطنهما حزنُ الشرقِ..وسحرُالشرق ..ستبلغين ذاكَ الأفق ..وستحيين حلمكِ ..ستحيينهُ بثمالة